Gracias a la Vida

"It’s not that something bad happens to so you’re sad. Sadness is a deep part of you cause you’re not fully satisfied. You wake up at some mornings & just feel it."

ريتا، انسانة مدهشة قابلتها في سانت كاترين عشان تقولي الكلام دا عنّي ضمن حاجات تانية كتير


Margarita Sikorskaia

:)

Margarita Sikorskaia

:)

طب طالما بتتعايشي ،احكيلي حاجة
Anonymous

الفترة اللي فاتت بعتقد اني مريت بتجربة مهمة هتغير كتير في حياتي للأحسن. الكلام عن تفاصيل التجربة نفسها يمكن لسة ماجاش وقته. فيه ايقاع معين لأيامي وللوقت محتاجاه يظبط عشان أقدر أترجم كل حاجة حصلت في الكتابة. أو يمكن أنا مازلت داخل التجربة ولسة بستوعب الأشياء

المهم اللي بكرره الأيام دي اني عملت حاجة مهمة لنفسي من جديد، واستعدت ثقة كبيرة في حالي، ولسة عندي القدرة اني أفاجئني، وأتحرر من شبكة آمنة وأروح للجزء الحي والنابض من الدنيا وأسيب روحي تماما للحياة تعيد تشكيل نفسها وترتب حالها بطريقتها وتديني كل الاجابات وكل الدهشة والاستغراب اللي أنا محتاجة لهم بشدة

بقيت أكثر هدوءا، وسماحة ومسامحة، وبسمح للحاجات تموت وتروح وييجي غيرها من غير دبدبة كتير ع الأرض. يعني دا ممكن يبقى اختصار يخل بالمعنى بس فيه بُعد أعمق من كدا، لأنه التخلي عمره ما كان سهل، والتوافق والتناغم مع كل المتناقضات اللي تبان كدا من الظاهر عمره ماكان سهل برضه

لسة فيه حاجات ومشاعر متعلقة بيها بس بتعامل معاها بطريقة مختلفة، وبحطني في الأول. بحن على نفسي في الأول، عشان يبقى عندي طاقة أهضم كل اللي حصل واللي ممكن يحصل بعدين

أنا في مرحلة دلوقتي،  الحضن اللي كان بيوجعني عشان مش قادرة أسيبه ومش عايزاه يروح، هو نفس الحضن اللي بحس بس دلوقتي  بدفاه وحنيته وبكون فاهمة جدا انه مش لازم يكون شيء دايم، وخلينا بس نبقى ممتنين للحظة دي، والرزق دا ومانفكرش في ايه مستنينا الدقيقة اللي جاية. نبقى احنا بكل طاقتنا، وندّي كل الحب اللي احنا من الأصل شايفين روحنا جديرين بيه، نديه واحنا عارفين انه هيترد لنا بطريقة أو بأخرى، بطريقة عمل الكون اللي عارف أكتر.

نفضل نحب ونحن من غير ما نحس انه دا شيء مهدر طالما مش بناخد مقابل محدد ومعين. في الأساس احنا بنعمل كدا عشان روحنا ، الطاقة دي هى اللي بتشفينا مش أي حاجة تانية

نكون جديرين بالنور والخير اللي اتخلقوا جوانا ومانخافش، نطمن انه رعاية السما موجودة، وانه ربنا جميل، وانه بيختارلنا الأحسن لينا دايما

فينك يا غالية !؟
Anonymous

عايشة وبتعايش :)

Landscapes, 2014 | by Jacqueline Riman

غدا أنا على طريق سفر

لا أعرف أبعد من التذكرة في محفظتي

لا شيء مُخطط له

لا أعلم أين سأنام في الليلة القادمة

المجهول جميل

مثير

يحفز كل حواسي المخفية

يخفي أيضا بداخله  الدهشة والرغبة وعلامات الاستفهام

الإجابات ليست هى الغاية

المجهول قد يحمل إنذارا بالموت

وكأني أقف على حافة العالم كما أردت دائما

هناك الهواء مختلف تماما

لا يوجد صعوبة في استشاقه

ويصبح الجسد أخف وزنا

ربما يكون الموت نفسه مختلفا على الحافة

وكأنك تنثر رفاتك المحترقة

كل خلاياك التي توقفت عن العمل

والجزء الذي تعفن من قلبك

تنثر كل ذلك في اتجاه الرياح

تموت

لتعيش مجددا

farahon:

Lay your head where my heart used to be
Hold the earth above me
Lay down in the green grass
Remember when you loved me

Come closer don’t be shy
Stand beneath a rainy sky
The moon is over the rise
Think of me as a train goes by

Clear the thistles and brambles
Whistle ‘Didn’t He Ramble’
Now there’s a bubble of me
And it’s floating in thee

Stand in the shade of me
Things are now made of me
The weather vane will say
It smells like rain today

God took the stars and he tossed them
Can’t tell the birds from the blossoms
You’ll never be free of me
He’ll make a tree from me

Don’t say good bye to me
Describe the sky to me
And if the sky falls, mark my words
We’ll catch mocking birds

Lay your head where my heart used to be
Hold the earth above me
Lay down in the green grass
Remember when you loved me
Remember when you loved me
Remember when you loved me

شكرا لنور وهي لا تعرف أن الشكر لها

A soft woman
is simply a wolf
caught in meditation.

Pavana पवन

:))

هو اللي عرفته دلوقتي انه الجمال أحيانا بيرعب ويخوف. بفكر إزاي هبقى في مكان كدا من غير ما يُغمى عليا وان قلبي مش هيعرف يستحمل

بحاول أخلص كتابات بدأتها، ومش عارفة. الكتابة بتحطني في مواجهة من أول وجديد مع كل المشاعر اللي عايشتها بوقتها. حلوة ومؤلمة. بترجع تفكرني بتفاصيل صغيرة راحت عليا وسط الزحمة

والذكرى بتوجعني دلوقتي، بتوجعني بشدة. لسة مفيش مجال أتعامل معاها بحيادية. أكتب سطرين وألاقي ايدي وقفت، وعقلي رافض يستعيد المشاهد من تاني. بحس بتُقل النَفَس وكأني كنت بجري لمسافات طويلة.

عقلي رافض كل الدفا وكل الوجع، رافض تكرارهم في مخيلته

مش مستعد يحس بنفس الملمس، ويشم نفس الرائحة، ويسمع نفس الصوت، لمرات بطلت أعدها

في الغالب لسة فيه حتة كبيرة مني غاضبة من الايقاع والمسار اللي مشيت فيه الدنيا. لسة فيه صوت بيقول انه الأشياء ماينفعش تنتهي بالشكل اللي حصلت عليه. لازم يبقى فيه حاجة تانية، ولو حتى نهاية جديدة أكثر ملائمة

لسة فيه ذبذبة كبيرة ما بين التسليم وعدم التصالح

لسة فيه حب، ماينفعش ييجي حد دلوقتي ويقول بمنتهى البساطة اني مع مرور الوقت هحتفظ بيه كذكرى لطيفة لا أكثر ولا أقل، وكأننا بنغير مشاعرنا زي ما بنغير هدومنا

لسة مفيش حاجة خلصت جوايا. ومش لازم تخلص

اللي بيحصل بس انه فيه بنت مُحبة بدون تحفظات بتاخد خطوة لورا، وبنت تانية ماشية تكسر في كل الروابط، بتاخد مكانها. وبتحاول تخلق لنفسها معطيات جديدة، مالهاش أي صلة بأي رائحة أو نَفَس مألوف

بتحاول توصل لأبعد نقطة ممكنة عن الأماكن والأشخاص المعتادين

بتحاول ترجع لنقطة صفر وتشوف ايه الخلل اللي حصل من عندها، يمكن ساعتها الكتابة تعيد تشكيل نفسها من جديد